9 سبتمبر 2021

حصري: وفاة مرجع ديني عراقي بارز يفتح الطريق أمام خليفة محتمل للسيستاني

العراق/دين

مع وفاة آية الله العظمى محمد سعيد الحكيم (1936-2021)، فقد مربع المرجعية الشيعية العراقية أحد أركانه.  

وكان الحكيم، البالغ من العمر 85 عامًا، هو العربي الوحيد من بين المراجع الأربعة الأساسيين في النجف. ولد آية الله العظمى علي السيستاني، وهو المرجع الأعلى، في إيران. وولد آية الله العظمى بشير النجفي في الهند البريطانية، وآية الله العظمى محمد الفياض في أفغانستان. وبعد تقسيم الهند، هاجرت عائلة بشير النجفي إلى باكستان، ثم غادر هو في وقت لاحق إلى العراق.

يمتلك الحكيم نسبًا عائليًا مرجعيَا، فهو نجل آية الله محمد علي الحكيم، ابن أخ آيه الله محسن الحكيم (1889-1970)، الذي كان سابقًا المرجع الأعلى في النجف.

وعُرف الحكيم بين علماء النجف بتعمقه في الرياضيات والهندسة، لذلك تم تكليفه بكتابة قسمة المواريث بموجب الشريعة الإسلامية وفقا لقواعد الرياضيات الحديثة. وركّزت كتاباته أيضًا على موضوع القِبلة والدرهم التاريخي والدينار الإسلامي.

ويمكن وصف الحكيم بأنه الشخصية الثانية...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

مصطفى سعدون
مصطفى سعدون
مصطفى سعدون صحفي عراقي، ومؤسس ومدير المرصد العراقي لحقوق الإنسان. يعمل سعدون في الصحافة منذ عام ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي