17 مايو 2023

تحليل معمق: كيف يصوت المغتربون الأتراك في دول مجلس التعاون الخليجي؟

شبه الجزيرة/سياسة

في 14 مايو/أيار، أدلى الأتراك بأصواتهم في انتخابات البلاد الرئاسية والبرلمانية. ونظرًا لفشل الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان ومرشح المعارضة كمال كليجدار أوغلو في الفوز بنسبة 50 بالمئة من الأصوات، تقرر إجراء جولة إعادة في 28 مايو/أيار. وبلغ عدد المؤهلين للذهاب إلى صناديق الاقتراع وانتخاب الرئيس القادم أكثر من 64 مليون شخص من بينهم 3.4 مليون مواطن سيقترعون في الخارج.

انتخابات 14 مايو/أيار هي الانتخابات السادسة التي يشارك فيها الأتراك الذين يعيشون في الخارج. وعلى الرغم من أن بطاقات اقتراع المغتربين لا تؤثر بشكل كبير على نتائج الانتخابات، إلا أنها تكشف الكثير عما يفكر به المواطنون الأتراك المقيمون في الخارج بشأن سياسات بلادهم. وتشير نتائج الاقتراع الأخيرة إلى تباين واضح في اتجاهات تصويت المغتربين الذين يعيشون في دول مجلس التعاون الخليجي، حيث انقسمت خياراتهم في التصويت بين تحالف الشعب الحاكم وتحالف الأمة المعارض.

 

مجتمعات معقدة

بدت التوجهات السياسية العابرة للوطن معقدة، بما في ذلك تباين الاهتمامات السياسية والخيارات الحزبية. ويشير تنوع الشتات التركي والاختلافات في خيارات التصويت إلى أنه من غير الممكن التحدث عن مجتمع واحد موحد للمغتربين الأتراك. وعلى الرغم من قلة عدد الأتراك الذين يعيشون في دول مجلس التعاون الخليجي مقارنة بأولئك الذين يعيشون في أوروبا، فإن تحليل دوافع التصويت لديهم مهم ليس فقط لفهم السياسات الانتخابية التركية المعاصرة، لكن أيضًا لتسليط الضوء على...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

سينيم جنكيز
سينيم جنكيز
سينيم جنكيز
سينيم جنكيز، ولدت ونشأت في الكويت، وهي باحثة تركية في مركز دراسات الخليج بجامعة قطر. تركز ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي