8 سبتمبر 2021

حصري: استمرار المحادثات الإيرانية السعودية رغم زلة صورة بغداد

العراق/سياسة

لكان من الممكن أن تشكل الصورة التي تجمع بين وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود ووزير الخارجية الجديد حسين أمير عبد اللهيان إنجازًا إعلاميًا كبيرًا خلال القمة الإقليمية الأخيرة التي عقدت في بغداد. واستثمر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي رأسمال سياسي كبير في قمة 28 أغسطس/ آب لا سيما أنها جاءت قبل الانتخابات البرلمانية التي ستُجرى في أكتوبر/ تشرين الأول في إطار جهود الرجل الرامية إلى تهيئة صورته كمحاور وسيط يمكن الوثوق به.

لكن قرار أمير عبد اللهيان خرق البروتوكول خلال التقاط الصورة التذكارية للقمة، ووقوفه في الصف الأول جنبًا إلى جنب مع رؤساء الحكومات والدول بدلًا من الوقوف في الصف الثاني مع وزراء الخارجية الآخرين كان له تداعيات...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

مراسل ميداني
مراسل ميداني
يتعمد موقع أمواج. ميديا أحيانًا حجب الأسماء الحقيقية لمساهميه بهدف حمايتهم. من الممكن أن يكون مساهمون ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي