20 أكتوبر 2022

حصري: عن مناورة الإماراتيين داخل البيت الشيعي العراقي

العراق/أمن

في الأسابيع التي أعقبت الهجمات الجوية غير المسبوقة على الإمارات العربية المتحدة في وقت مبكر من هذا العام، وبعدما أعلنت الجماعات الشيعية في العراق واليمن مسؤوليتها عنها، أُفيد بأن ثلاثة رجال يعملون في منظمة أمنية إماراتية بارزة وصلوا إلى مطار بغداد الدولي. ولم يصل هؤلاء إلى بغداد بصفتهم الرسمية، ولم تُجر أي ترتيبات لاستقبالهم رسميًا. بدلًا من ذلك، قالت مصادر مطلعة لموقع أمواج.ميديا إنهم دخلوا العراق بجوازات سفر عادية صادرة بأسماء مستعارة، حاملين تأشيرات زيارات دينية. وزعمت المصادر أنه كان في استقبالهم مجموعة تابعة لفصيل شيعي مسلح، وأنهم نقلوا إلى منطقة الجادرية الراقية بالعاصمة العراقية بسيارات دفع رباعي مدرعة.

وقال مصدر في المخابرات العراقية، شريطة عدم الكشف عن هويته لأمواج.ميديا: "لم نكن على علم بالزيارة" ونقل عن زملائه شعورهم "بالغضب إزاء ما جرى." ووفقًا للمصدر، أعاد ضباط المخابرات العراقية تشغيل شريط كاميرات المراقبة من لحظة وصول الإماراتيين الثلاثة إلى المطار ونجحوا في تحديد هوية "أحدهم على أنه مسؤول في الاستخبارات الإماراتية".

كما أُفيد بأن الثلاثة بقيادة رجل يُعرف باسم "أبو سيف،" وهو ضابط مخابرات إماراتي رفيع المستوى، التقوا بقيادة جماعة مسلحة في الجادرية التي لا يفصلها سوى نهر دجلة عن المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد. وتركزت المحادثة على...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

مصطفى سعدون
مصطفى سعدون
مصطفى سعدون صحفي عراقي، ومؤسس ومدير المرصد العراقي لحقوق الإنسان. يعمل سعدون في الصحافة منذ عام ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي