5 يناير 2023

كأس الخليج يمنح العراق فرصة للتقرب من جيرانه العرب

العراق/مجتمع

يبدو أن العراق على وشك البدء في فصل جديد من تاريخه الرياضي. ففي الفترة الممتدة من 6 إلى 19 يناير/كانون الثاني، ستستضيف مدينة البصرة الجنوبية النسخة الخامسة والعشرين من كأس الخليج العربي وهي بطولة كرة قدم تُقام كل سنتين بين دول الخليج العربية وأُقيمت لأول مرة في عام 1970 في البحرين. وسيستضيف العراق هذا الحدث للمرة الثانية بعد استضافته الأخيرة له في عام 1979 عندما تُوّج بلقب حامل الكأس.

ويشارك في البطولة ثمانية منتخبات إقليمية هي البحرين والعراق والكويت وعمان وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة واليمن. وستقام المباريات على ملعب البصرة الدولي وملعب الميناء الأولمبي بسعة 65 ألف متفرج و30 ألف متفرج على التوالي.

وبعد استبعاده من البطولة من عام 1990 إلى عام 2004 في أعقاب غزوه الكويت عام 1990، تمثل استضافة نسخة هذا العام من كأس الخليج عودة مهمة للعراق. ففي نوفمبر/تشرين الثاني 2019، أعلن اتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم أن البصرة ستكون المدينة المضيفة، في إشارة إلى عودة البلاد إلى دورها الإقليمية.

خارج الملعب، يعتبر تنظيم البطولة مؤشرًا على علاقات العراق الوثيقة حاليًا مع جيرانه العرب والخليجيين الذين كانوا بعيدين في السابق. كما أنها محاولة من بغداد...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

زيد الأصيل
زيد الأصيل
زيد الأصيل صحفي عراقي حائز على عدة جوائز يقيم في محافظة بابل، جنوب العراق. الأصيل يعمل ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي