2 أبريل 2024

الخبر من الداخل: إسرائيل تعلن الحرب على الدبلوماسيين الإيرانيين العسكريين

إيران/أمن

يعد ما يشتبه أنه استهداف إسرائيلي لما وصفته إيران بمقرها الدبلوماسي في دمشق، والذي أسفر عن مقتل محمد رضا زاهدي القائد الأعلى للحرس الثوري الإسلامي في بلاد الشام، تصعيدًا كبيرًا ستكون تداعياته محسوسة على مستويات متعددة. ويبدو أن الهدف مما جرى هو إثارة رد فعل من حزب الله وإيران في الوقت الذي تتابعان فيه إجراء محادثات مباشرة مع دول خليجية عربية من جهة، ومشاركة غير مباشرة مع الولايات المتحدة من جهة ثانية.

 

تغيير قواعد اللعبة

من الناحية القانونية والعملياتية، يثير التفجير تساؤلات كبيرة حول وضع المبادئ الدولية التي تحمي الموظفين الدبلوماسيين والمقار الدبلوماسية. ووصفت إيران المبنى المستهدف، الواقع بجوار سفارتها في دمشق، بأنه قنصلية تضم أيضًا مكان إقامة السفير. وأشارت مصادر إسرائيلية إلى أن الموقع تم قصفه بينما كان أعضاء فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني يجتمعون مع حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية. وإذا تم الاعتراف بالمبنى كمقر دبلوماسي بالفعل، فإن مثل هذا التجمع سيكون محميًا بموجب الاتفاقيات الدولية...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

علي هاشم
علي هاشم
علي هاشم
علي هاشم صحفي غطى الشؤون الإيرانية والإقليمية على مدى السنوات الخمس عشرة الماضية. وهو أيضًا زميل ... سيرة كاملة
محمد علي شعباني
محمد علي شعباني
محمد علي شعباني
محمد علي شعباني هو محرر أمواج. ميديا وهو أيضًا باحث في مرحلة الدكتوراه في مدرسة الدراسات ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي