28 أبريل 2021

هل يسعى متشدد سابق إلى دعم الإصلاحيين له في الانتخابات الرئاسية؟

إيران/سياسة

علي لاريجاني رئيس البرلمان السابق هو سياسي إيراني بارز تحولت آراؤه من محافظة، إن لم نقل متطرفة، إلى معتدلة خلال حياته المهنية الطويلة التي شغل فيها مناصب عدة. فبعد أن خدم سابقًا في الحرس الثوري الإسلامي الإيراني ووزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي، ترشح لمنصب الرئاسة في عام 2005 تحت راية محافظة ليحل سادسًا بين سبعة مرشحين. في ذلك الوقت، عُرف بآرائه المتشددة عندما شغل منصب رئيس إذاعة جمهورية إيران الإسلامية من عام 1994 إلى عام 2004.

ومع اقتراب موعد إجراء الانتخابات الرئاسية في البلاد في خلال أقل من شهرين، يجري تداول إسم لاريجاني، الذي يبلغ من العمر 63 عامًا، كواحد من المرشحين المحتملين عن المعسكر الإصلاحي. لكن إذا قرر المتشدد الذي تحول إلى معتدل أن يترشح، فهل سيسمح له سجله السياسي بأي فرصة للفوز؟...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

سعيد جعفري
سعيد جعفري
سعيد جعفري محلل في شؤون الشرق الأوسط ، كتب للعديد من الوسائل الإعلامية بما في ذلك ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي