3 نوفمبر 2022

حركة المعارضة العراقية تنتقل من ضفة الاحتجاجات إلى مستنقع السياسة

العراق/سياسة

يحيي أنصار حركة تشرين الاحتجاجية الذكرى الثالثة للانتفاضة التي سعت إلى إحداث تغيير جذري في النظام السياسي العراقي. وفي الأسابيع الأخيرة، اندلعت مظاهرات في بغداد ومدن أخرى تناشد بالمطالب نفسها وتعارض تشكيل حكومة رئيس الوزراء الجديد محمد شياع السوداني.

وفي العاصمة، اتُهمت قوات الحشد الشعبي بالتورط في التفريق بين مناصري حركة تشرين في ميدان التحرير باستخدام العنف. ونظم أتباع رجل الدين والسياسي الشيعي مقتدى الصدر مظاهراتهم الخاصة، بعد إطلاقهم في أغسطس/آب ما أطلقوا عليه اسم "ثورة عاشوراء". وبدأت الحركة الأخيرة بعد أسابيع من الاعتصام الصدري خارج البرلمان وتعليمات الصدر في يونيو/حزيران لنوابه بالانسحاب من المجلس التشريعي.

وتزامن الاحتفال بذكرى اندلاع احتجاجات المعارضة في عام 2019 مع انتخاب البرلمان...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

سامان داوود
سامان داوود
سامان داوود صحفي عراقي يغطي قضايا الأقليات والسياسة وحقوق الإنسان في العراق والشرق الأوسط. ساهم في ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي