4 نوفمبر 2022

نشطاء عراقيون يشنون حملة ضد الحجاب القسري في المدارس

العراق/مجتمع

أطلق ناشطون في العراق حملة للمطالبة بإنهاء ممارسة تفرض بموجبها بعض المدارس على الفتيات ارتداء الحجاب. ويعمل النشطاء على الإنترنت وخارج الخط لتسليط الضوء على هذه المشكلة. وانتشر وسم #لا_للتحجيب_القسري على منصات التواصل الاجتماعي العراقية، بينما صمم ناشطون بعض النماذج لتستعملها الطالبات في المدارس في جميع أنحاء البلاد لتوثيق هذه الظاهرة. ويأمل النشطاء في تقييم حجم المشكلة، وجمع البيانات ذات الصلة، وتسجيل أي انتهاكات للحريات الشخصية.

 

مخاوف الفتيات وعائلاتهن والنشطاء

على الرغم من عدم وجود بيانات حول مدى إلزامية الحجاب في الأوساط التعليمية، سجلت بعض الحالات في هذا الصدد. فقالت زينب علي، الطالبة في الصف الخامس، لموقع لأمواج.ميديا إن زميلاتها في المدرسة يضطررن لارتداء الحجاب خلال صفوف الدراسات الإسلامية. وتركز هذه الصفوف على "التكليف"، أي الواجبات الدينية التي تترافق مع سن البلوغ في الإسلام، كالصلاة والصوم. ووفقًا لبعض علماء المسلمين، يُطلب من الفتيات أيضًا ارتداء الحجاب عند الوصول إلى سن البلوغ كما هو محدد في العقيدة. وفي بعض المدارس، تروج فصول الدراسات الإسلامية لفكرة أن الفتيات...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

زيد الأصيل
زيد الأصيل
زيد الأصيل صحفي عراقي حائز على عدة جوائز يقيم في محافظة بابل، جنوب العراق. الأصيل يعمل ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي