24 فبراير 2022

إقليم كردستان: ملاذ آمن للمعارضين أم خنجر في خاصرة العراق؟

العراق/مجتمع

كردستان العراق هي منطقة غنية بالنفط يبلغ عدد سكانها 5 ملايين نسمة، وقد اكتسبت سمعة طيبة بفضل تمتعها باستقرار نسبي وازدهار اقتصادي مقارنة ببقية أنحاء البلاد. ولطالما كان إقليم كردستان على مدى عقود ملاذًا آمنًا للشخصيات السياسية والمعارضين الفارين من أجزاء أخرى من العراق.

وكان رئيس الوزراء العراقي الحالي مصطفى الكاظمي من بين أولئك الذين لجأوا إلى كردستان في مرحلة ما خلال حكم الرئيس السابق صدام حسين. وبعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق عام 2003، انتقل القادة السنة المهمشون إلى المنطقة. وكذلك فعل الناشطون العرب الشيعة في أعقاب الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي اندلعت في...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

سامان داوود
سامان داوود
سامان داوود صحفي عراقي يغطي قضايا الأقليات والسياسة وحقوق الإنسان في العراق والشرق الأوسط. ساهم في ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي