14 يوليو 2022

هل تنعش عودة الزوار الإيرانيين قطاع السياحة الدينية في العراق؟

العراق/دين

وجهت جائحة فيروس كورونا ضربة قاسية لقطاع السياحة الدينية في العراق خلال العامين الماضيين. وبالعودة إلى عام 2020، واجهت الحكومة العراقية نفس المعضلة التي واجهتها الدول الأخرى عند اتخاذ إجراءات للحد من انتشار الفيروس. وسبّب قرار بغداد إغلاق المعابر الحدودية والقيود الشديدة على دخول الرعايا الأجانب ذعرًا في الداخل، لا سيما بين العراقيين الذين تعتمد سبل عيشهم على الزوار الشيعة.

وكان قطاع السياحة الدينية في العراق يعاني بالفعل من احتجاجات واسعة التي اجتاحت البلاد في أكتوبر/تشرين الأول 2019. وعندما ظهرت الجائحة لاحقًا، قضت على الأعمال التجارية القليلة المتبقية، مما كلّف البلاد خسائر بمليارات الدولارات في الإيرادات والوظائف التي لا تعد ولا تحصى. وبعد عامين من دخول أعداد محدودة من الوافدين الأجانب، ورد أن بغداد وطهران تنسقان لإحياء السياحة الدينية، مع التركيز على زيارة الأربعين المقبلة في سبتمبر/أيلول...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

عباس المالكي
عباس المالكي
عباس المالكي هو كاتب ومحلل سياسي عراقي. حصل على درجة البكالوريوس في القانون من جامعة البصرة ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي