3 سبتمبر 2021

هل ينتهز جيران العراق الفرصة لإعادة ضبط إيقاعهم؟

العراق/دبلوماسية

اجتمع قادة وكبار الدبلوماسيين من تسع دول في العاصمة العراقية لحضور مؤتمر بغداد للشراكة والتعاون في 28 أغسطس/ آب. ووصف المشاركون في المؤتمر والداعمون لجهود بغداد لاستعادة مكانتها الإقليمية الحدث بالناجح. أما الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فوصفه بالحدث "التاريخي" بينما هنأ الرئيس الأميركي جو بايدن الحكومة العراقية على استضافتها "قمة إقليمية رائدة". وعلى الرغم من هذه الإشادات، بدت النتائج الأولية التي انبثقت عن المؤتمر متواضعة.

 

آمال كبيرة

علق القادة العراقيون آمالًا كبيرة على إمكانات المؤتمر كمنتدى يجمع بين الخصوم الإقليميين ويساعد في تهدئة التوترات التي غذت النزاعات المسلحة وغير المسلحة التي قوضت تداعياتها استقرار العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003. وهدف المؤتمر في الأساس...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

عمر النداوي
عمر النداوي
عمر النداوي محلل لشؤون الشرق الأوسط يركز على الشؤون السياسية والأمنية والطاقة العراقية. وهو مدير برنامج ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي