26 فبراير 2021

أهوار جنوب العراق تواجه عاصفة من الأزمات

العراق/بيئة

تُعتبر أهوار بلاد ما بين النهرين، المعروفة باسم الأهوار العراقية، ذات أهمية كبيرة للعراق. بالنّسبة لعرب الأهوار أو ما يعرف بإنسان المعدان، تُعتبر الأهوار ذات أهمية خاصّة للسّكن و لتأمين سُبل العيش والدّخل الناتج بشكل أساسي من الزراعة.

تغطّي الأهوار ما يقرب من 20 ألف كلم مربّع (7,722 ميل مربّع) من الجزء السّفلي من حوض بلاد ما بين النهرين. ويمكن رؤية الجمال الطبيعي لموقع اليونسكو (UNESCO) للتّراث العالمي على أفضل وجه بمنظار التنوّع البيولوجي الغني. وتتنوّع  أنواع النباتات المائية من تلك المغمورة كليًّا تحت سطح الماء إلى النباتات العائمة. وتتنوع أيضًا الطيور والحشرات والبرمائيات والزواحف والأسماك والثدييات. وفي الآونة الأخيرة، ساهمت الهندسة المائيّة، أي السدود للسّيطرة على الفيضانات والطاقة الكهرومائية، وخزّانات الرّيّ الزّراعي، والقنوات، في انخفاض حجم الفيضانات السّنويّة المتجدّدة للأهوار. وفي التسعينيّات، أمر الرّئيس العراقي السّابق صدّام حسين بتجفيف الأهوار ردًّا على رجال القبائل المتمرّدين الذين شاركوا في الانتفاضات المناهضة للحكومة...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

زينب مهدي
زينب مهدي
زينب مهدي باحثة وصحفية مستقلة متخصصة في الحوكمة والتنمية والصراع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي