16 يونيو 2021

حرب خفية على إقبال الناخبين داخل المؤسسة الإيرانية

إيران/سياسة

يستعر الجدل داخل مؤسسة الجمهورية الإسلامية حول إقبال الناخبين بشكل عام والانتخابات الرئاسية القادمة في إيران بشكل خاص. ويعتقد عدد من الشخصيات التي عينها المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي أنه لا توجد حاجة لإقبال كبير لأن ذلك سيؤدي إلى هزيمة المرشح المفضل لدى المؤسسة. في المقابل، تعتقد مجموعات مؤثرة أخرى مقربة من خامنئي أن الجمهورية الإسلامية بحاجة إلى كثافة الإقبال على التصويت لحماية شرعيتها وبالتالي ينبغي تشجيع الإيرانيين على الإدلاء بأصواتهم.

يعود هذا النضال المستمر إلى أكثر من عقدين عندما كانت البلاد تستعد لإجراء الانتخابات الرئاسية عام 1997. وكان المرشح المفضل لخامنئي على ما يبدو آنذاك المحافظ علي أكبر ناطق نوري في مواجهة منافسه الإصلاحي محمد خاتمي. وفي ذلك الوقت، غطى التلفزيون الرسمي...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

مراسل ميداني
مراسل ميداني
يتعمد موقع أمواج. ميديا أحيانًا حجب الأسماء الحقيقية لمساهميه بهدف حمايتهم. من الممكن أن يكون مساهمون ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي