27 مايو 2022

ممارسات العشائر في العراق تؤثّر على تدفق الثروة النفطية وتعيق الاستثمارات

العراق/أمن

تُعد ثروة العراق النفطية من أهم الثروات على كوكب الأرض. ويُقدر إجمالي الاحتياطيات المؤكدة من النفط الخام بـ 145 مليار برميل، ويزيد الإنتاج اليومي عن 4.3 مليون برميل، ما يجعلها خامس أكبر منتج في العالم. لكن الكثير من هذه الثروة لا يتدفق، وهو الحال بشكل خاص في الجنوب الغني بالنفط.

ويتركز أكثر من 70 بالمئة من إنتاج النفط العراقي في محافظة البصرة، ومع ذلك، ترى الكثيرين من العراقيين في الجنوب وعلى الرغم من الثروة النفطية الهائلة التي يتم استخراجها من تحت أقدامهم، يكافحون لتغطية نفقاتهم. وفي حين لا تبدوالأرقام الرسمية متوفرة، تشير التقديرات إلى أن ما يزيد عن 30 بالمئة من الشباب في العراق عاطلون عن العمل، ناهيك عن النقص المستمر في المياه والكهرباء.

وعلى مدى سنوات، قام الناس العاديون الغاضبون من عدم تدفق الثروة النفطية بمظاهرات خارج شركات النفط في جميع أنحاء جنوب العراق. هذه الاحتجاجات، التي نظمت العشائر المحلية الكثير منها، تعمل بشكل متزايد على تعطيل قطاع النفط والمساهمة في هجرة شركات النفط، لا سيما الشركات الغربية من البلاد...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

سلام زيدان
سلام زيدان
سلام زيدان هو صحفي اقتصادي ومساهم منتظم لدى وسائل إعلام عربية ودولية، بما في ذلك الجزيرة، ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي