19 أغسطس 2022

هل ستؤثر عقيدة روسيا البحرية الجديدة على التعاون مع إيران؟

إيران/أمن

أقرّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عقيدة بحرية جديدة تحدد استراتيجية موسكو البحرية. وجرى توقيع المراسيم في 31 يوليو/تموز الذي يوافق يوم البحرية حسب التقويم الروسي.

 وجذبت العقيدة الجديدة الانتباه بشكل أساسي لما تنطوي عليه من نهج روسيا تجاه الدول الغربية، لا سيما في ظل العمليات العسكرية الروسية المستمرة في أوكرانيا. وهذه الوثيقة هي الثالثة من نوعها منذ انهيار الاتحاد السوفيتي، وتتطرق بشكل مفصل إلى المواجهة المتزايدة مع الغرب، وتصف الناتو والولايات المتحدة بالتهديدين الرئيسيين للمصالح الروسية.

وإلى جانب تصور الحقبة الجديدة من الخصومة الروسية مع الغرب في المجال البحري، توضح العقيدة أيضًا طموح موسكو بأن تصبح "قوة بحرية عظمى" ذات امتداد عالمي. وقد يؤثر سعي روسيا لتحقيق هذا الهدف الاستراتيجي بشكل عميق على علاقاتها مع مجموعة متنوعة من الشركاء الإقليميين...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

حميد رضا عزيزي
حميد رضا عزيزي
حميد رضا عزيزي، حاصل على شهادة دكتوراه، ومنحة ألكسندر فون همبولت في المعهد الألماني للشؤون الدولية ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي