11 نوفمبر 2022

ماذا يعني وصول الجيل زد لقطاع الأعمال في إيران؟

إيران/اقتصاد

سواء أدت موجة الاحتجاجات المستمرة في إيران إلى تغييرات مهمة في هياكل الحكم أم لا، يتعين على مجتمع الأعمال في البلاد أن ينظر في الحقائق الاجتماعية والاقتصادية الجديدة.

وتمت مناقشة الأبعاد الاجتماعية والسياسية للاحتجاجات الحالية على نطاق واسع، وهي باتت تشير إلى عدد من التحولات الاجتماعية. علاوة على ذلك، قدم الخبراء بعض الأفكار حول العوامل الاجتماعية والاقتصادية التي ساهمت في موجات الاضطرابات المختلفة في العقدين الماضيين. لكن بالنظر إلى ما وراء الموجة الحالية من المظاهرات، من المهم قياس تجلي التحول الجيلي الحالي على القوى العاملة الإيرانية.

لقد تصارع أرباب العمل الإيرانيون لعقود مع ظواهر مثل فقدان المواهب والهجرة والعقوبات وتعطل الإنترنت وعوامل عدم يقين أخرى. وتُعرّض الموجة الجديدة والمستمرة من الاحتجاجات قادة الأعمال لتوقعات الشباب الإيراني ومواقفه. وتبدو المجموعة الديموغرافية المعروفة باسم الجيل زد أكثر ثقة بالنفس وأكثر تطلبًا من كبار السن. وسيكون لهذا تداعيات تستوجب في نهاية المطاف معالجتها ليس فقط من قبل النخب السياسية، لكن أيضًا من قبل رجال الأعمال. لكن ما هي التحولات التي تخوضها الأجيال...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

بيثن خواجه بور
بيثن خواجه بور
بيثن خاجه بور هو الشريك الإداري في يوراسيان نيكسوس بارتنر Eurasian Nexus Partners - شركة استشارية ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي