23 نوفمبر 2021

لماذا يلجأ أكراد العراق إلى أوروبا؟

العراق/مجتمع

حظيت المأساة المفجعة التي حلّت بآلاف المهاجرين على طول الحدود البيلاروسية مع بولندا باهتمام عالمي كبير. ومن بين هؤلاء عدد كبير من الأكراد العراقيين تقطعت بهم السبل وهم اليوم يواجهون ظروفًا قاسية على أمل العبور إلى الاتحاد الأوروبي. ويواجه المهاجرون المحاصرون بين حدود تزداد فيها التعزيزات العسكرية كلّ يوم، وضعًا متقلبًا مع تصاعد التوترات بين بيلاروسيا وجيرانها في الاتحاد الأوروبي. وفي حين رُحّل بعض المهاجرين العراقيين إلى بلادهم في الآونة الأخيرة، لا يزال البعض الآخر متمسكًا بأمل العبور إلى البرّ الأوروبي.

 

كيف تطوّرت الأزمة؟

بدأت الأزمة الحالية لأول مرة عندما بدأ الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على بيلاروسيا العام الماضي. وفُرضت العقوبات بعد أن أعلن ألكسندر لوكاشينكو الذي يتزعّم البلاد منذ فترة طويلة فوزه في ما اعتبره معظم المراقبين انتخابات رئاسية مزورة في أغسطس/آب من العام 2020. وفرضت الكتلة المكونة من 27 دولة أربع مجموعات من العقوبات على بيلاروسيا بسبب الانتخابات التي أعادت لوكاشينكو إلى منصبه، والقمع الوحشي الذي تعرض له المحتجون بعد عودة الأخير. وفي خطوة مضادة، علقت بيلاروسيا الشهر الماضي...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

بيكير آيدوغان
بيكير آيدوغان
بكير آيدوغان صحفي مقيم في أربيل يركز على تغطية أخبار كردستان العراق. حاصل على درجة ماجستير ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي