21 نوفمبر 2022

هل تجد المنافسة الإيرانية التركية موطىء قدم في مالي؟

إيران/دبلوماسية

في أغسطس/آب، زار وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان مالي في إطار جولة أفريقية شملت أيضًا زيارة تنزانيا. وبعد أيام قليلة، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كعناني أن فتح باب العلاقات مع أفريقيا هو من بين أولويات السياسة الخارجية الإيرانية. وأضاف أن "الحكومة تولي اهتمامًا خاصًا لتوسيع العلاقات التي تطورت بالفعل مع الدول الأفريقية بشكل إيجابي في الأشهر الماضية".

ولا شك أن مالي إحدى هذه البلدان. فبعد أن نفذت انقلابين في غضون عامين، يبدو أن الحكومة التي يقودها الجيش بصدد إعادة تنظيم نفسها على الساحة الدولية. وتمنح إعادة التموضع هذه إيران الفرصة لتوسيع نطاق وجودها ونفوذها في هذا البلد وفي منطقة الساحل الأوسع. لكن طهران ليست وحدها التي ترى فرصًا جديدة للعلاقات مع باماكو. هناك قوى أخرى، من بينها منافس إيران الإقليمي تركيا، تبحث عن موطىء قدم في مالي.

 

آفاق التعاون بين إيران ومالي

قاد وزير الخارجية الإيراني وفدًا سياسيًا واقتصاديًا رفيع المستوى إلى العاصمة المالية باماكو، ضم ممثلين عن القطاع الخاص. والتقى أمير عبد اللهيان نظيره المالي...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

البشير محمد لحسن
البشير محمد لحسن
البشير محمد لحسن باحث إعلامي في جامعة إشبيلية، إسبانيا. يكتب بانتظام لصحفٍ إسبانية وعربية وقد ظهر ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي