2 أغسطس 2021

تحديات سنجار بعد سبع سنوات من إبادة داعش الجماعية

العراق/مجتمع

سيطر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على منطقة سنجار شمال العراق في أغسطس/آب 2014، مما أدى إلى ما وصفته المنظمات الدولية بأنه "إبادة جماعية" ضد السكان المنطقة الذين يغلب عليهم الأيزيديون. وقد دعا البعض إلى إنشاء محكمة دولية لمحاكمة الجناة.

وفي شهر مايو/أيار، استطاع محققو الأمم المتحدة العاملون في إطار جرائم داعش تحديد 1444 من مرتكبي جرائم داعش المزعومين، بما في ذلك 469 شخصًا معروفي المواقع. وتشمل الجرائم قتل النساء واسترقاقهن والاعتداء الجنسي عليهن إضافة إلى إرغام الناس على الاختيار بين الموت أو تغيير الدين.

وأدى هجوم داعش إلى نزوح أكثر من 350 ألف شخص في شمال العراق. ولم يعد منهم سوى ما يقارب 100 ألف وسط نقص حاد في الخدمات الأساسية. كما خطف التنظيم أكثر من 6500 فتاة وطفل كغنائم حرب. ولا يزال 2800 في عداد المفقودين...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

سامان داوود
سامان داوود
سامان داوود صحفي عراقي يغطي قضايا الأقليات والسياسة وحقوق الإنسان في العراق والشرق الأوسط. ساهم في ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي