آخر تحديث: 9 فبراير 2024

مناقشة: هل يقع الانفراج الإيراني السعودي ضحية حرب غزة؟

وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان يستقبل وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود في طهران، إيران، يوم 17 يونيو/حزيران 2023. (تصوير زهراء سادات راد عبر نادي الصحفيين الشباب)

نقاشات

على الرغم من التحديات الكثيرة والعثرات الثانوية، أكدت إيران والمملكة العربية السعودية التزامهما المستمر بالتقارب بينهما. ومع ذلك، فإن الحرب المستمرة في غزة وامتدادها الإقليمي، بما في ذلك في البحر الأحمر، تلقي بظلالها على جهود التطبيع.

وللوقوف على هذه المسألة، دعا موقع أمواج.ميديا  ثلاثة خبراء لتقييم ما إذا كان خطر نشوب صراع أوسع نطاقاً، بما في ذلك المواجهة المسلحة التي تشمل حركة أنصار الله اليمنية المعروفة باسم الحوثيين، قد يعرقل التقارب الإيراني السعودي.

  • عزيز الغشيان هو زميل مشارك في مركز البحوث التطبيقية بالشراكة مع الشرق (كاربو).

  • آرش عزيزي هو محاضر أول في التاريخ والعلوم السياسية في جامعة كليمسون.

  • علي باكير هو أستاذ مساعد في الشؤون الدولية والأمن والدفاع في جامعة قطر وزميل أول غير مقيم في المجلس الأطلسي.

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي