19 أكتوبر 2021

نهج إيران المربك تجاه خطة العمل الشاملة المشتركة يثير تساؤلات في الداخل

إيران/دبلوماسية

الخبر: يثير النهج المربك الذي يتبعه الرئيس إبراهيم رئيسي لإحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015 مخاوف بين مؤيدي الاتفاق في الداخل الإيراني. ويخشى مؤيدو ما يعرف رسميًا بخطة العمل الشاملة المشتركة من أن إدارة رئيسي قد تنسف الجهود الرامية إلى استعادة الاتفاق.

وأصر الرئيس الإيراني على أن حكومته جادة بشأن العودة إلى طاولة المفاوضات لكنه امتنع حتى الآن عن تحديد موعد لذلك. وفي ضوء ذلك، قالت مصادر إيرانية مطلعة لموقع أمواج.ميديا إن الجولة المقبلة من متابعة المحادثات حول خطة العمل الشاملة المشتركة...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

فريق امواج.ميديا
فريق امواج.ميديا
يقوم فريقنا بكتابة مقالات أمواج. ميديا. ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي