23 مارس 2021

إطلاق نار على ضابط مخابرات عراقي يزيد الاستقطاب في البلاد

العراق/أمن

الخبر: أثار اغتيال ضابط مخابرات في بغداد في وقت متأخر من يوم 21 مارس/آذار، خلافًا كبيرًا في العراق. فبعد عملية الاغتيال، تبادل الناشطون المؤيدون لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي وأنصار الجماعات المسلحة المتنافسة الاتهامات.

ويأتي إطلاق النار بعد مزاعم من جماعة عصائب أهل الحق المسلحة بأن حكومة الكاظمي سمحت لفريق أمني إماراتي بإدارة جهاز المخابرات الوطني العراقي.

التغطية: في 21 مارس/آذار، أشارت شفق نيوز، من بين عدة وسائل إعلام عراقية أخرى، إلى أن الضابط الذي اغتيل هو عقيد في دائرة مكافحة الإرهاب التابعة لجهاز المخابرات الوطني العراقي. ووقع الحادث في حي المنصور وسط بغداد. وأُفيد بأن جهاز المخابرات وأجهزة أمنية أخرى فتحت تحقيقًا في هذه الجريمة...

قم بالتسجيل بقيمة مجاني لمتابعة القراءة.

يساعدنا التسجيل على توفير تغطية متميزة لأهم القضايا في المنطقة.

فريق امواج.ميديا
فريق امواج.ميديا
يقوم فريقنا بكتابة مقالات أمواج. ميديا. ... سيرة كاملة
Englishإنجليزي
Englishإنجليزي
فارسیفارسي
فارسیفارسي